>  موضوعات التوعية  >  موضوعات التوعية العامة  >  الشراء والتداول الأمن للحوم
تقديم شكوى

إذا لم تكن راضيا عن مستوى النظافة أو الطعام الذي اشتريته أو حصلت عليه في متجر أو مطعم فيمكنك تقديم شكوى.
المنشآت الغذائية المعتمدة

إذا أردت التعرف على مدى التزام منشأة أو مطعم غذائي بمتطلبات توفير الغذاء الآمن فيمكن الاطلاع على نتائج التقارير الرقابية السابقة
تحديث / الاشتراك

الحصول على إخطارات بالبريد الإلكتروني عن الرسائل الإخبارية والتحذيرات الغذائية والتشريعات الجديدة اشترك الآن
 
الشراء والتداول الأمن للحوم

الشراء الأمن للحوم
تعتبر اللحوم من أكثر الأغذية المعرضة للتلوث لذا يجب علينا الاهتمام بتطبيق العديد من الممارسات الجيدة التي أثناء شراء اللحوم مثل

  • الشراء من مصدر معروف.
  • أن تكون اللحوم موضوعة في الثلاجة عند الجزار قبل الشراء لأن اللحوم المكشوفة والمعروضة خارج محلات الجزارة معرضة للتلوث بالميكروبات والأتربة وعوادم السيارات.
  • أن يكون عليها أختام واضحة لأنها قد تكون مذبوحة خارج المجازر ومن الممكن أن تكون مصابة بأمراض معدية يمكن أن تنتقل للإنسان.
  • التأكد من أن رائحة اللحوم وشكلها مقبول لأن الرائحة الكريهة وتغير الشكل يدل على فسادها لتصبح ضارة بالصحة

التداول الأمن للحوم
نظرا لأن اللحوم تعتبر من أكثر الأغذية المعرضة للتلوث، لذا يجب علينا الاهتمام بتطبيق العديد من الممارسات الجيدة التي أثناء تداولها مثل
  • تنظيف لوحة التقطيع أو الرف الذي سيتم تقطيع وتجهيز اللحوم عليه بالماء الدافئ والصابون والمطهرات
  • غسل الأيدي فور الانتهاء من عملية التجهيز 
  • غسل وتطهير الأدوات المستخدمة في التجهيز مثل السكين ولوحة التقطيع بعد الانتهاء مباشرة، وقبل البدء في إعداد الاغذية الأخرى مثل  السلطات.
  • تبريد أو تجميد اللحوم النيئة فور التقطيع
  • تقطيع اللحوم المراد تجميدها قطع صغيرة لسهولة عملية التجميد
  • تقسيم اللحوم على كميات صغيرة تكفي طبخة واحدة لتجنب إذابة (فك) اللحوم ثم إعادة تجميدها
  • تجميد اللحوم لا يقتل الجراثيم الضارة التي تسبب التسمم الغذائي فهي تستطيع البقاء على قيد الحياة أثناء التجميد وتتكاثر أثناء عملية فك (إذابة) اللحوم، لذا يجب عدم إذابتها (فكها) بتركها في درجة حرارة الغرفة بل يجب وضعها في الرف السفلي للثلاجة قبل الرغبة في استعمالها بفترة كافية، وعند الضرورة يتم طهيها مباشرة بوضعها وهي مجمدة في وعاء الطهي على النار كجزء من عملية الطهي، أو في الميكروويف (في حالة توافره)، أو تحت الماء الجاري.
  • الطهي الجيد للحوم خاصة اللحوم المفرومة والهامبرجر هو أفضل وسيلة لقتل البكتيريا الضارة، لذا يجب التأكد أن درجة الحرارة قد تعدت 74 درجة مئوية في عمق أو منتصف قطع اللحم، ولا يمكن الاعتماد على العين المجردة في  للتأكد من تمام عملية الطهي.
  • التأكد من أن الحساء (الشوربة) قد وصلت إلى مرحلة الغليان (أكثر من 74 درجة مئوية) أو أن لون عصارة اللحوم لم يعد ورديا
  • بعد الانتهاء من عملية شواء اللحم سواء في الفرن أو الشواية أو الميكروويف، فيجب تركه لفترة في نفس المكان حيث أن درجة الحرارة العالية الثابتة تؤدي إلى قتل الجراثيم الضارة.
  • استخدام الترمومتر الخاص لقياس درجة حرارة الغذاء للتأكد من وصول درجة حرارة الغذاء إلى الدرجة الملائمة.
  • تبريد اللحوم المطبوخة والحساء التي يتم تناولها بوضعها في الثلاجة بعد الطهي سريعا  فيمكن وضع الحساء الساخن في الثلاجة فورا عن طريق إعادة تقسيمها في أطباق مسطحة أصغر لسرعة عملية التبريد داخل الثلاجة أو تركها خارج الثلاجة لتبرد قليلا لمدة ساعتين على الأكثر قبل وضعها في الثلاجة ولا تترك في درجة حرارة الغرفة حتي لا تصبح بيئة مناسبة لنمو الميكروبات.
  • إعادة تسخين اللحوم المطبوخة السابق تبريدها تسخينا جيدا (ويراعى أن إعادة التسخين تتم لمرة واحدة فقط)

 

الموضوع السابق موضوعات التوعية الموضوع التالى  الرجوع الى القائمة

 
 
 
الهيئة القومية لسلامة الغذاء | 110 شارع القصر العيني - القاهرة
تليفون: 27933493 | تليفون: 27933497 | فاكس: 27933496 | بريد الكتروني:info@nfsa.gov.eg
© حقوق النشر 2014 سلامة الغذاء

اصبح هذا الموقع ممكنا بفضل دعم الشعب الأميركي من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID.) محتويات هذا الموقع هي من مسؤولية وحدة إدارة هيئة سلامة الأغذية الوطنية تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة، و الاستثمار ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الوكالة الأمريكية للتنمية أو حكومة الولايات المتحدة.